فوائد زيت كبد الحوت | 12 فائدة مؤكدة علمياً بالدراسات والأبحاث

زيت كبد الحوت كما يعرف بالإسم الترويجي له يتم إستخلاصه من كبد سمك القد وهو غني بالفيتامينات والعناصر الغذائية خاصة أنه مصدر كبير لفيتامينات A و D. كما أنه يحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تعد فعالة على نحو ممتاز لعلاج الالتهابات.

ومع ذلك، فمن الواقع أن معظم الناس لا تستهلك الأطعمة التي تحتوي على كمية عالية من المواد الغذائية المضادة للالتهابات.

وعلى الرغم من فعالية زيت كبد الحوت في هذا الصدد فلازال كثير من الناس ليسوا على بينة ومعرفة بها. إذ أن ذلك الزيت يتمتع بعدة فوائد لا غنى للإنسان عنها فتجربة واحدة كفيلة أن تقنعك على مداومة استخدامه. فهو يحتوي على كمية عالية من العناصر الغذائية الضرورية للجسم.

فعلى سبيل المثال، تساعد الأحماض الدهنية الموجوده فيه على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية والصحة العصبية والجهاز المناعي والعملية التناسلية والهرمونات.

فوائد زيت كبد الحوت الصحية والغذائية

فوائد زيت كبد الحوت الصحية والغذائية طبقاً لأحدث الأبحاث بمجال التغذية

ولا يوجد فرق ما بين بالغ أو صغير من ناحية الاستفاده منه؛ حيث يمكن أن يستفيد من فوائده الكبار والصغار سواء أكان في شكل مكمل أو سائل.

فيمكن لملعقة صغيرة من زيت كبد الحوت أن تقدم العديد من الفوائد الصحية (على المدى القصير والطويل).

جدير بالذكر أنه يمكنك إما شراء مكملات زيت كبد سمك الحوت أو يمكنك شراء كبد الحوت الطازج وإعداده وطهيه. والطريقة الأولى تعد الطريقة الأكثر شعبية لاستهلاك زيت كبد سمك الحوت.

ووفقا لوزارة الزراعة الأمريكية، يحتوي زيت كبد الحوت على ما يقرب من 41 سعرة حرارية لكل ملعقة صغيرة. كما أنه يحتوي على 4,5 جرام من الدهون والتي تنقسم إلى ثلاث فئات: وهي الدهون غير المشبعة المتعددة وغير المشبعة الأحادية والمشبعة.

علاوة على ذلك، فإن أفضل فوائد زيت كبد الحوت هو اشتماله على كميات عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية. ويمكنك الحصول أيضًا على هذه الأحماض الدهنية من الأسماك الصحية الطازجة (مثل سمك السلمون والسردين أو الماكريل). بالإضافة إلى ما ذُكر، فهو يحتوي على الكثير من فيتامين (د) حيث أنه مصدر طبيعي لهذا الفيتامين.

وفي الواقع، كل هذه العناصر الغذائية الأساسية تخفف من الالتهابات وتكافح جلطات الدم وتعزز صحة الدماغ وتحد من أعراض الاكتئاب. كما أنه من المعروف أن أحماض أوميغا 3 الدهنية وفيتامين D تخفض مستويات الألم في الاضطرابات الصحية الالتهابية (مثل التهاب المفاصل). وفيما يلي سنعرض بالتفصيل 12 فائدة من فوائد زيت كبد الحوت.

فوائد زيت كبد الحوت الصحية

إليكم فوائد زيت كبد الحوت الصحية على جسم الإنسان كما يلي:

إنفوجرافيك فوائد زيت كبد الحوت

إنفوجرافيك توضيحي لفوائد زيت كبد الحوت الصحية والغذائية

مفيد لصحة العظام

ذكرنا سابقًا أن زيت كبد الحوت يحتوي على فيتامين د، وهو عنصر غذائي متكامل لتعزيز صحة العظام بشكل عام.

ووفقا لبعض البحوث التي تم إجرائها، فإن النساء المقيمات في المناطق شديدة البرودة لا يحصلن على أشعة الشمس الكافية، مما يعني عدم وجود فيتامين د في أجسامهن.

لذلك، فإنهن يعانين من خطر متزايد طوال الوقت. ويتمثل ذلك الخطر في بعض اضطرابات العظام المختلفة، بما في ذلك هشاشة العظام.

ولكن لا داعي للقلق إذ يمكنك التغلب على تلك المشكلة عن طريق زيت كبد الحوت. فهو يحتوي على توزان صحي من فيتامين (د) ويمكن أن يساعدك على استهلاك القيمة الموصى بها يوميًا. (1)

بالإضافة إلى ذلك، تم توثيق أن فيتامين (د) في زيت كبد الحوت يوفير العديد من الفوائد، والتي تشتمل على الحد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض العظام والاضطرابات المرتبطة بها.

يشفي القرحة

لقد أظهر أيضًا زيت كبد الحوت آثارًا إيجابية عندما يتعلق الأمر بشفاء مرض القرحة وتقليل أعراضها ويقلل من مدى تطورها.

وقد تم التوصل إلى هذه النتيجة وتحديدها في المختبرات والدراسات التي أجريت على فئران المختبرات بعد أن تم إعطائها من زيت كبد الحوت. وقد ثبت أنه يساعد على تقليل آلام القرحة والشعور بعدم الراحة. (2)

يعزز الخصوبة

تلعب الدهون دورًا أساسيًا في ضمان نظام صحي للإنجاب وضمان الحمل الناجح.

فتساعد أحماض أوميغا الدهنية الجسم على إنتاج هرمونات الجنس والتي تشمل كلا من هرمون الاستروجين والبروجسترون.

كما ثبت علميًا أن ذلك الزيت يساعد في زيادة كل من صحة الخصية والمبيض، وذلك لأنه يحتوي في المقام الأول على الأحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية. (إقرأ أيضاً: فوائد الموز)

وبالإضافة، يحتوي زيت كبد الحوت على أيضا العديد من المكونات المضادة للالتهابات، والتي تساعد على تعزيز الغدد النخامية والغدد الكظرية، ونظام المهاد.

هذه الغدد هي المسؤولة عن تنظيم الافراج عن هرمونات الجنس، والتي تساعد على التكاثر والحمل. (3)

فوائد تناول زيت كبد الحوت

تناول زيت كبد الحوت لصحة أفضل

يعالج التهاب المفاصل

أقر بعض الخبراء الطبيون علميًا في بداية القون الحادي والعشرين فوائد زيت كبد الحوت لعلاج التهاب المفاصل، كما قالوا بأن له خصائص مضادة للالتهاب. (4)

وفي ذلك الوقت، بدأت العشرات من الأمهات بتغذية أطفالهن بملعقة صغيرة من زيت كبد الحوت على أساس يومي.

بالإضافة، فقد ثبت أن هذا الزيت له خصائص مضادة للالتهابات ويمكن استخدامه أيضا لتقليل الألم وعلاج المفاصل الخشنة وتقليل التورم.

وهذه الفوائد مفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من الأمراض الالتهابية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

علاوة على هذا، يمكن استخدام مكملات زيت كبد الحوت كبديل للأدوية التقليدية.

كما يحتوي الزيت على مكونات غير ستيرويدية، والتي تساعد على علاج الأعراض السريرية الأولية. وهو وسيلة آمنة وصحية للحد من عدة أعراض مرتبطة بالمفاصل.

يعزز صحة القلب والأوعية الدموية

إضافة إلى ما ذُكر من فوائد زيت كبد الحوت، فهو مفيد جدًا عندما يتعلق الأمر بصحة القلب والأوعية الدموية. فلا يخفى على أحد أن الحفاظ على القلب بشكل صحي وسليم شيء واجب على الفرد حتى يضمن أن يحيى حياة صحية بدون آلام في القلب أو الأوعية حيث أن أي إصابة أو خلل بهما يؤدي إلى مشاكل لا تُحمد عقباها.

وبالحديث عن زيت كبد الحوت؛ فقد ثبتت الأبحاث العلمية أن تناول واستهلاك زيت كبد الحوت قد يقلل من فرصك في تطوير مضاعفات القلب والأوعية الدموية. (5)

فهذا الزيت يمكن أن يساعد على تقليل مستوى الدهون الثلاثية في الدم. ولكن ما هي الدهون الثلاثية؟

الدهون الثلاثية هي نوع من الدهون التي يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على قلبك، مما يزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المرتبطة بالقلب. لذا، لا تنسى استخدام ذلك الزيت لخفض مستوى تلك الدهون في جسدك.

وعلاوة على ذلك، يعتبر زيت كبد الحوت أيضًا إضافة جيدة لخفض أعراض ارتفاع ضغط الدم وموازنة مستويات الكولسترول.

كما قد حددت الدراسات المختبرية (على كل من البشر والحيوانات) بشكل قاطع أن محتوى الأحماض الدهنية (أوميغا 3 ) يمكن أن يساعد بشكل كبير على القضاء على فرص تطور تصلب الشرايين. لذلك، فإن تناول الدواء والجرعة اليومية من زيت كبد سمك الحوت لهذه الحالة بإمكانه أن يعكس آثار هذه الحالة الطبية، والحد من خطر المرض بالنسبة للأشخاص الذين زادت مستويات الدهون الثلاثية عندهم.

يقضي على أعراض السرطان

لزيت كبد الحوت أهمية كبيرة في التخلص من أعراض هذا الكابوس المزعج الذي يسمى بمرض السرطان. فقد ارتبط الحصول على جرعة يومية من فيتامين د من كل من أشعة الشمس وزيت كبد الحوت بالقضاء على أعراض أنواع مختلفة من السرطان. (إقرأ أيضاً: فوائد الشاي الأخضر)

كما كشفت دراسة أن فيتامين D من كل من هذه المصادر يمكن أن يساعد النساء الذين يعانون من سرطان الثدي. (6)

كما ذُكر أنه قد يكون له تأثير مضاد لإنتشار الخلايا السرطانية في الثديين، مما يقلل من خطر تطور الأورام.

زيت كبد الحوت مفيد لمناعة الجسم

يساعد في السيطرة على مرض السكري

يمثل زيت كبد الحوت مصدرًا ممتازًا لأحماض أوميغا 3، لذلك فإنه يمكن أن يساعد بشكل كبير على مقاومة الأنسولين (الذي ينظم مستويات السكر في الدم). (7)

كما ثبت أيضًا أن زيت كبد الحوت يمكن أن يساعد على تقليل أعراض المضاعفات الصحية المرتبطة بمرض السكري (على سبيل المثال، مشاكل الكلى).

وعلاوة على ذلك، تشير الدراسات إلى أن استخدام الأمهات الحوامل بصورة منتظمة لزيت كبد الحوت يمكن أن يضمن ولادة آمنة وصحية (مع خطر أقل من مرض السكري).

وتجب الإشارة إلى أن الباحثون قد أجروا اختبارًا تم تنفيذه تحت إشراف المختبرات، وقد تم تنفيذه على بعض الفئران التي كانت تعاني من أعراض ارتفاع مستويات السكر في الدم (بما في ذلك زيادة مستويات ترياسيلجليسيرول وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم).

ومن الجدير بالذكر أنه بعد إعطاء تلك الفئران زيت سمك الحوت، قد انخفضت أعراض ارتفاع مستويات السكر في الدم. ثم شهدت الفئران فقدان صحي للوزن، وساعدها الزيت أيضًا في السيطرة على مستويات الأنسولين.

زيت كبد الحوت مصدر غني لفيتامين (أ)

يعد فيتامين (أ) عنصرًا غذائيًا متكاملا ومضاد للأكسدة والذي يساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي (والذي يشار إليه أيضا باسم الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة).

ولا يخفى أن الجذور الحرة يمكن أن تسبب العديد من الأمراض الالتهابية والمضاعفات. ولكن حتى لتلك الجذور السيئة حل فعّال عند زيت كبد الحوت. فهو يقاوم هذه الآثار ويتخلص من انتشار الجذور الحرة.

ولفيتامين (أ) فوائد صحية أخرى رائعة؛ فهو أيضًا عنصرًا جيدًا للحفاظ على صحة كلا من العين والدماغ. بالإضافة إلى ذلك، فهو يساعد جسمك أن يبقى صحيًا بعيدًا عن أعراض السرطان. كما أنه يلعب دورًا أساسيًا في تطوير الهرمونات.

يحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية

ليس هناك شك في أن زيت كبد سمك الحوت هو أغنى مصدر للأحماض الدهنية الأساسية. وهذه الأحماض الدهنية (أوميغا 3) لديها مكونات قوية مضادة للالتهابات، والتي تساعد أيضا على تقليل إنتاج جسمك لمركبات بروستاجلاندين الدهنية.

كما يمكنك أن تأخذ مكملات زيت كبد سمك الحوت كبديل للأدوية المضادة للالتهابات.

وهذه الأحماض الدهنية يمكن أن تساعد في الحد من العديد من الأعراض الالتهابية، بجانب كونها جيدة خصوصا لعلاج أمراض القلب التاجية.

يقلل من آلام العضلات

يعاني بعض الأشخاص من الشعور بالألم في عضلاتهم أو عظامهم بشكل كبير. وتشير آلام العضلات المتكررة أو العظام عادة إلى نقص فيتامين (د).

وبما أن زيت كبد الحوت يحتوي على الكثير من فيتامين (د)، فإن جرعة يومية منه يمكن أن تساعدك على تخفيف آلام العظام والعضلات تدريجيًا.

كما أن لذلك الزيت أهمية خاصة بالنسبة لكبار السن الذين يعانون من التحرك في الأرجاء أو التحرك فيما حولهم، إذ مكملات زيت كبد سمك الحوت يمكن أن تساعد على زيادة التنقل والمرونة في المفاصل.

يعزز الوظيفة الإدراكية

يحتوي زيت كبد سمك الحوت على جرعة قوية من الأحماض الدهنية (أوميغا 3)، والتي ترتبط أيضا بمعالجة وخفض أعراض العديد من الاضطرابات المرتبطة بالدماغ (على سبيل المثال، الاكتئاب وقصور الانتباه وفرط الحركة ومرض اضطراب العاطفة ثنائي القطب).

وقد حددت العديد من التقارير البحثية أن أحماض أوميغا 3 الدهنية يمكن أن يكون لها بالفعل تأثير إيجابي على الحفاظ على الوظيفة الإدراكية وتنظيمها.

يساعد على تنظيم الكولسترول

يعتبر البروتين الدهني منخفض الكثافة هو الكوليسترول الضار المُخزن في جيوب الدهون في الجسم. وهذا النوع من الكوليسترول يمكن أن يسبب العديد من المشاكل القلبية الوعائية (والقضايا الصحية العامة).

ونظرًا لأن زيت كبد الحوت يحتوي على كمية كمية صحية من الأحماض الدهنية، فإنه يمكن أن تساعد على تنظيم مستويات الكولسترول (التي تحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية). (8)

13 طريقة مؤكدة علمياً لخسارة الوزن بدون دايت أو تمارين رياضية

معتقدات خاطئة عن زيت كبد الحوت

الأسطورة رقم واحد: مستويات خطورة فيتامين (أ):

يعد فيتامين (أ) عنصرًا غذائيًا مهمًا. ومع ذلك، فإن مفتاح الاستفادة من هذا الفيتامين هو ضمان التوازن بين تناوله مع فيتامين (د).

ولكن للأسف، يوجد الكثير من مكملات زيت كبد الحوت التي لا يتم تصنيعها مع كميات مناسبة من فيتامين د. فمعظمها تشمل الكثير من فيتامين (د)، ولكن المحتوى عادة ما يكون اصطناعيًا.

لذلك، إذا كنت تأخذ مكملات زيت كبد الحوت مع كميات عالية من فيتامين (أ) ولكن القليل من فيتامين (د)، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى العديد من المضاعفات الطبية (مثل هشاشة العظام).

ومع ذلك، لن يكون هناك ما يدعو للقلق من أي شيء إذا تم تصنيع المكملات الذي تأخذها وفقًا للمتطلبات القياسية للجودة، وأنه يحتوي على كميات متساوية من كل من هذه الفيتامينات.

الأسطورة رقم اثنين: اشتمال زيت كبد الحوت على الملوثات السامة:

تعد مركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور والزئبق ملوثات سامة، مما قد يؤدي إلى العديد من الأضرار الصحية.

ومع ذلك، فمن المهم أن نفهم أن غالبية الشركات المصنعة لمكملات زيت كبد الحوت تستخدم استراتيجيات معالجة فعالة (على سبيل المثال، التقطير الجزيئي).

وهذه العملية تزيل المعادن الثقيلة وغيرها من الملوثات الضارة، فلا داعي للقلق. ولذلك أيضًا، فإنه من الضروري أن تشتري نوعية جيدة من مكملات زيت كبد الحوت الغذائية.

الأسطورة رقم ثلاثة: يعتبر زيت السمك العادي أفضل من زيت كبد الحوت:

يتم استخراج أغلبية زيت السمك من أسماك المياه العذبة المستزرعة. ومع ذلك، فإنه يتم حقن هذه الأسماك المستزرعة بالمضادات الحيوية.

فهل تعلم أن سمك السلمون المستزرع في أمريكا الشمالية يعالج بكميات كبيرة من المضادات الحيوية لكل رطل (مقارنة بجميع الكائنات الحية الرئيسية الأخرى)؟

ومن ناحية أخرى، من المعروف أن سمك السلمون (وجميع أنواع الأسماك الأخرى غير آكلة اللحوم) تتناول أي شيء تجده من طعام أمامها. لذلك من أجل استخراج زيت السمك، يقوم المزارعين بتغذيتهم بالمواد الغذائية المعدلة وراثيًا.

الأسطورة رقم أربعة: أفضل مصدر لفيتامين D:

ليس هناك أدنى شك في أن مكملات زيت كبد الحوت الجيدة تحتوي على كمية عالية من فيتامين D، مما يساعد على تعزيز صحتك العامة.

ومع ذلك، فإن غالبية الشركات المصنعة تستخدم عملية ما لتنقية مستخلصات ذلك الزيت، الأمر الذي يتطلب استخدام التقطير الجزيئي. وهذه العملية تقلل بشكل كبير من إجمالي فيتامين (د) في الزيت.

في حين أن معظم هذه الشركات يضيف فيتامين D مرة أخرى إلى المزيج وقت الصناعة، إلا أنه من المهم أن نفهم أن المحتوى المضاف هو اصطناعي في المقام الأول (مما يعني أنه لديه قيمة غذائية أقل).

لذلك، إذا كنت تأخذ مكملات زيت كبد الحوت لغرض زيادة نسبة فيتامين D اليومية، فمن المهم البحث عن العلامات التجارية التي تحافظ على هذا الفيتامين بشكل طبيعي في منتجاتها. كما الطريقة الوحيدة التي يمكن للمصنعين القيام بالحفاظ على فيتامنين D تتمثل في استخدام أساليب الاستخراج بالطراز القديم.

ولكن هل تعلم أن أفضل مكان للبدء في البحث عن علامة تجارية موثوق بها هو على الانترنت؟!

لذا، ابحث عن الشركات المصنعة التي تتخصص في استخدام التقنيات القديمة لاستخراج زيت كبد الحوت، وابتعد عن الماركات التي تستخدم تقنية التقطير الجزيئي.

مكملات زيت كبد الحوت

مظهر مكملات زيت كبد الحوت

أفضل الطرق لاستهلاك زيت كبد الحوت

يمكن أن يكون تناول زيت كبد الحوت تجربة صعبة وكريهة! ومع ذلك، وفيما يلي بعض النصائح والحيل البسيطة والمُرضية جدًا التي ستساعدك على تناول واستهلاك زيت كبد الحوت:

تناول الزيت مباشرة من المعلقة:

تعتبر هذه الطريقة مروعة قليلا بالنظر إلى مدى سوء مذاقه. ولكن يمكنك صب ملعقة كبيرة من زيت كبد الحوت ثم احبس أنفاسك ثم ابتلع الزيت وبسرعة خذ نفسك واحبسه لثواني أخرى معدودة.

وقد أفاد الكثير من الناس أنهم حتى بالكاد قد تمكنوا من معرفة الطعم وتسجيله.

تناوله على هيئة مكملات:

بما أن كبسولات زيت كبد الحوت مُغلفة، فإن تلك الطريقة عن طريق أخذه كمكمل هي الأفضل حيث أنك لن تحتاج إلى حبس أنفاسك أو تذوق الزيت. ومع ذلك، فإن تلك المكملات مكلفة قليلا أكثر من غيرها.

خلط الزيت مع العصير:

عند وضع وصفتك المفضلة من العصائر في الخلاط، احرص على إضافة معلقة من زيت كبد الحوت. ثم قم بشرب العصير.

ويمكنك أيضًا إضافة ملعقة صغيرة من شراب القيقب أو العسل، مع بضع قطرات من الماء، وملعقة كبيرة من زيت كبد الحوت. وتمتع بمذاق سينال إعجابك.

الإحتياطات والأثار الجانبية لزيت كبد الحوت

أولا: عليك أولا قبل تناول مكملات زيت كبد الحوت أن تستشير طبيبك المختص حتى لا يصيبك أي مكروه إذاء ذلك. وهذه الحقيقة ذات أهمية خاصة إذا كنت تتناول الأدوية والفيتامينات أو أي نوع آخر من المكملات الغذائية دون وصفة طبية.

ثانيًا: إذا كنت قد أصبت بسكتة دماغية من ذي قبل وتتناول الأدوية الخاصة بمرققات الدم، فعليك أن تتحدث مع الطبيب أيضًا قبل أن تقترب من زيت كبد الحوت.
لذلك، فيما يلي قائمة من المكونات الغذائية والأدوية التي يمكن أن ترقق أو تخفف دمك. وإذا كنت تتناولهم مع مكملات زيت كبد الحوت، فقد تزيد من فرصك في المعاناة من كدمات وتجلط الدم ونزيف الأنف:

  • الجينسنغ
  • زنجبيل
  • ثوم
  • جينكو بيلوبا
  • موترين
  • أدفيل
  • نابروسين

الخلاصة

فوائد زيت كبد الحوت جمة على صحة جسم الإنسان، حيث أنه يعتبر مصدر طبيعي للعناصر الغذائية الضرورية للجسم، ويعد بمثابة إحدى الأدوية الطبيعية ذات الفعالية.

لذلك ننصحك بتناول زيت كبد الحوت للحصول على الفوائد المذكوره بطريقة أو بأخرى خاصة إذا كنت تعاني من أمراض إلتهابات المفاصل.